عربي | English | Türkçe | Indonesia | فارسی | اردو
في تصنيف أحكام عامة عُدل بواسطة
22 مشاهدات
0 تصويتات
0 تصويتات
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هل الزواج فرض للمستطيع والقادر عليه انا مثلا لا ارغب بالزواج رغم انني قادر عليه ولكنني لا اريد وانا عندي شهوة مثل اي انسان ولكن مسيطر عليها ولا اخشى على نفسي الزنا اريد قو الجمهور في هذه المسألة رجاءا لانني سمعت الشيخ ابن عثيمين وابن باز والالباني يقولون من لا يتزوج يأثم حتى لو لم يخشى على نفسه وانا لا اريد الزواج ولن اتزوج الا اذا خشيت على نفسي صحيح ان نفسي تميل الى الزواج عاطفيا ولكني لا اريد وحرفيا انا آمن على نفسي من اي فتنة
في تصنيف أحكام عامة عُدل بواسطة
بواسطة
1.1ألف نقاط

عدد الإجابات: 1

0 تصويتات
0 تصويتات
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين وبعد أخي الكريم:
فقد قال شيخ الإسلام النووي رحمه الله في روضته : النَّاسُ ضَرْبَانِ، تَائِقٌ إِلَى النِّكَاحِ، وَغَيْرُهُ.
فَالتَّائِقُ، إِنْ وَجَدَ أُهْبَةَ النِّكَاحِ، اسْتُحِبَّ لَهُ، سَوَاءً كَانَ مُقْبِلًا عَلَى الْعِبَادَةِ، أَمْ لَا. انتهى. فقد جعله مستحبا كما ترى.
قال الدردير المالكي: وتعتريه -أي النكاح- الأحكام الخمسة؛ لأن الشخص إما أن يكون له فيه رغبة أو لا،
فالراغب إن خشي على نفسه الزنا وجب عليه ..
 وإن لم يخشه ندب له إلا أن يؤدي إلى حرام فيحرم،
وغير الراغب إن أداه إلى قطع مندوب كره، وإلا أبيح. انتهى.
وجاء في منتهى الإرادات في الفقه الحنبلي:  وَسُنَّ لِذِي شَهْوَةٍ لَا يَخَافُ زِنًا وَاشْتِغَالُهُ بِهِ أَفْضَلُ مِنْ التَّخَلِّي لِنَوَافِلِ الْعِبَادَةِ ...
وَيَجِبُ عَلَى مَنْ يَخَافُ زِنًا وَلَوْ ظَنًّا مِنْ رَجُلٍ وَامْرَأَةٍ.
إذن الجمهور على أنه لا يجب إلا إذا خاف على نفسه الزنا.
وأما قولك (وحرفيا انا آمن على نفسي من اي فتنة) فهذا والله كلام يخوفني عليك، ومن انت وانا حتى نأمن على أنفسنا وقد قال سيد الخلق : "ما تركت بعدي فتنة أضرّ على الرجال من النساء".
قال ابن حجر - رحمه الله -: "وفي الحديث أن الفتنة بالنساء أشد من الفتنة بغيرهن، ويشهد له قول الله تعالى: ﴿ زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاءِ ﴾ [آل عمران: 14]، فجعلهن من حب الشهوات، وبدأ بهن قبل بقية الأنواع".
وقد كان السلف اخوف على انفسهم مني ومنك، وإليك بعض النصوص عن خيرة سلفنا
قال علي بن زيد : قال لنا سعيد بن المسيب ـ وهو ابن أربع وثمانين سنة ، وقد ذهبت إحدى عينيه ، وهو يعشو بالأخرى ـ : ما من شيء أخوف عندي من النساء . [السير/4/237] .
قال سعيد بن المسيب ـ رحمه الله ـ : ما يئس الشيطان من شيء ؛ إلا أتاه من قبل النساء. [السير/4/237] .
وقال محمد بن سيرين - رحمه الله - : و الله ما نظرت إلى غير أم عبد الله – أي زوجته - في يقظة ولا منام ، وإني لأرى المرأة في المنام فأذكر أنها لا تحل لي فأصرف بصري عنها .
وكان الربيع بن خثيم - رحمه الله - يغض بصره فمر نسوة فأطرق بصره حتى ظن النسوة أنه أعمى؛ فتعوذن بالله من العمى  
قال أبو المليح : سمعت ميمون بن مهران يقول : لأن أوتمن على بيت مالٍ أحبّ إليّ من أنْ أُوتمن على امرأة . السير/5/77] .
قال عطاء بن أبي رباح ـ رحمه الله ـ : لو ائتمنت على بيت مال لكنت أمينًا ، ولا آمنُ نفسي على أَمةٍ شوهاء . [ السير/5/87] .
عُدل منذ بواسطة
بواسطة
94.2ألف نقاط
هل كانت الإجابة مفيدة؟
أخبرنا برأيك
مرحبًا بك في موقع فتوى سؤال وجواب.
المجتمع هنا لمساعدتك في أسئلتك الشرعية. قدم سؤالك مع التفاصيل وشارك ما توصلت إليه عبر البحث.
اقرأ المزيد من المعلومات حول كيفية طرح السؤال بشكل جيد.

الأسئلة المتعلقة

0 تصويتات
0 تصويتات
1 إجابة 42 مشاهدات
0 تصويتات
0 تصويتات
1 إجابة 19 مشاهدات
0 تصويتات
0 تصويتات
1 إجابة 34 مشاهدات
0 تصويتات
0 تصويتات
1 إجابة 21 مشاهدات
0 تصويتات
0 تصويتات
1 إجابة 23 مشاهدات
Ahmad22ah سُئل في تصنيف أحكام عامة أبريل 19
23 مشاهدات
Ahmad22ah سُئل في تصنيف أحكام عامة أبريل 19
بواسطة Ahmad22ah
260 نقاط