متى يجوز للإنسان قتل نفسه؟
WhatsApp
عربي | English | Türkçe | Indonesia | فارسی | اردو
548 مشاهدات
1 تصويت
1 تصويت
متي يجوز للإنسان قتل نفسه؟
بواسطة
180 نقاط

عدد الإجابات: 1

0 تصويتات
0 تصويتات
بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين  وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد
 إن قتل النفس عمدا من أكبر الكبائر وأشدها عقوبة عند الله، وجناية الإنسان على نفسه كجنايته على غيره في الإثم والعقوبة؛ لأن نفسه ليست ملكا له وإنما هي ملك لله سبحانه وتعالى.

وقد ورد في كتاب الله الكريم آيات كثيرة في مواضع متعددة تحرم قتل النفس وتفرض أشد العقوبة على فاعله، من ذلك ما جاء في قوله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ إِلَّا أَنْ تَكُونَ تِجَارَةً عَنْ تَرَاضٍ مِنْكُمْ وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا[٢٩]﴾ [النساء: 29]، وقوله: ﴿وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ أَنْ يَقْتُلَ مُؤْمِنًا إِلَّا خَطَأً﴾ [النساء: 92]، وقوله: ﴿وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا[٩٣]﴾ [النساء: 93]، وفي سورة الأنعام: ﴿قُلْ تَعَالَوْا أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلَّا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ مِنْ إِمْلَاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلَا تَقْرَبُوا الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ[١٥١]﴾ [الأنعام: 151]، وفي سورة الإسراء قوله تعالى: ﴿وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَمَنْ قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَانًا فَلَا يُسْرِفْ فِي الْقَتْلِ إِنَّهُ كَانَ مَنْصُورًا[٣٣]﴾ [الإسراء: 33].

وغير ذلك من الآيات، كما وردت بذلك الصحاح من الحديث فقد روي عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: «من حلف بملة غير الإسلام كاذبا متعمدا فهو كما قال، ومن قتل نفسه بحديدة عذب بها في نار جهنم».

وفي حديث جندب عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: «كان برجل جراح فقتل نفسه فقال الله عز وجل: بدرني عبدي بنفسه حرمت عليه الجنة».

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: «الذي يخنق نفسه يخنقها في النار، والذي يطعنها يطعنها في النار».

وغير ذلك كثير من الأحاديث والآثار الصحيحة الدالة على تحريم قتل النفس وبشاعته، ولشدة النكير على فاعله لم يرد في الشريعة الإسلامية ما يبيحه أو يخفف عقوبته لأي سبب من الأسباب ولا لأي ظرف من الظروف مهما كان خطره ومهما كانت النتائج المترتبة عليه، حتى نص الفقهاء على أن الإنسان إذا أكره بقتل نفسه على قتل نفس شخص آخر فقتله فهو آثم.

ومن هذا كله يتبين أن الإنسان لا يجوز له بحال من الأحوال مهما كانت الظروف والدواعي أن يقتل نفسه.

ومن ذلك ما جاء في  بعض الاقوال بجواز قتل النفس للاسير الذي يحمل معلومات  فإنه إذا وقع أحد من المحاربين في الأسر فإنه لا يجوز له أن يقتل نفسه، والواجب عليه شرعا أن يصبر على التعذيب ويكتم سره ولعل الله يحدث بعد ذلك أمرا، ويكون في ذلك المثوبة الكبرى له لإرضائه لربه ورسوله ودينه ووطنه.

ولا حرج عليه شرعا أن يدلي للعدو بأقوال غير صحيحة تضليلا له وللكف عن تعذيبه؛ لأن الكذب في الحروب مباح شرعا كما وردت بذلك الآثار وأقوال الفقهاء.

وعليه فلا يجوز قتل نفسه بحال من الأحوال ... ب.ح
بواسطة
1.8ألف نقاط
هل كانت الإجابة مفيدة؟
أخبرنا برأيك

الأسئلة المتعلقة

0 تصويتات
0 تصويتات
2 إجابة 101 مشاهدات
Awad muhammad سُئل سبتمبر 6، 2022
101 مشاهدات
Awad muhammad سُئل سبتمبر 6، 2022
بواسطة Awad muhammad
120 نقاط
0 تصويتات
0 تصويتات
1 إجابة 15 مشاهدات
aliftaa.jo سُئل مارس 24، 2022
15 مشاهدات
aliftaa.jo سُئل مارس 24، 2022
بواسطة aliftaa.jo
191ألف نقاط
0 تصويتات
0 تصويتات
1 إجابة 43 مشاهدات
aliftaa.jo سُئل مارس 24، 2022
43 مشاهدات
aliftaa.jo سُئل مارس 24، 2022
بواسطة aliftaa.jo
191ألف نقاط
0 تصويتات
0 تصويتات
1 إجابة 22 مشاهدات
aliftaa.jo سُئل مارس 24، 2022
22 مشاهدات
aliftaa.jo سُئل مارس 24، 2022
بواسطة aliftaa.jo
191ألف نقاط