عربي | English | Türkçe | Indonesia | فارسی | اردو
45 مشاهدات
0 تصويتات
0 تصويتات
هل يجوز للمرأة أن تأخذ دواءً لتأخير العادة الشهريّة بشرط أن لا يضرّ بصحّتها، وهل ينطبق هذا على الفتاة غير المتزوّجة؟
بواسطة
191ألف نقاط

عدد الإجابات: 1

0 تصويتات
0 تصويتات
                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                  /* Style Definitions */  table.MsoNormalTable     {mso-style-name:"جدول عادي";     mso-tstyle-rowband-size:0;     mso-tstyle-colband-size:0;     mso-style-noshow:yes;     mso-style-priority:99;     mso-style-qformat:yes;     mso-style-parent:"";     mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt;     mso-para-margin:0cm;     mso-para-margin-bottom:.0001pt;     mso-pagination:widow-orphan;     font-size:11.0pt;     font-family:"Calibri","sans-serif";     mso-ascii-font-family:Calibri;     mso-ascii-theme-font:minor-latin;     mso-fareast-font-family:"Times New Roman";     mso-fareast-theme-font:minor-fareast;     mso-hansi-font-family:Calibri;     mso-hansi-theme-font:minor-latin;     mso-bidi-font-family:Arial;     mso-bidi-theme-font:minor-bidi;}  هذا السؤال جوابه من شقّين:
الأوّل: لو أخذت المرأة دواء منع الحيض أو أخّر وقته فصامت، فصيامها صحيح؛ لأن المبطل للصيام هو الحيض، والحيض هنا غير موجود بغضِّ النظر عن السبب.
الثاني: إن كان تعاطي هذا الدواء مضرًّا حَرُم تعاطيه، والضرر قد يكون ظاهراً وقد يكون خفيًّا لا يعرفه إلا الطبيب المتخصِّص؛ ولذا لا بدَّ من استشارة الطبيب في هذا الأمر.
ومهما كان جواب الطبيب فإن الصوم صحيح في اليوم الذي لا حيض فيه، لأن الإفطار شيء وحرمة تعاطي الدواء أو جوازه شيء آخر، ولا فرق في هذا بين المتزوجة وغيرها.
لكن ترك هذا الموضوع على الفطرة التي فطر الله النساء عليها أفضل، والمسلم يُثاب على امتثال أمر الله في الفعل والترك على حدٍّ سواء، وكما تُثاب المرأة على الصيام إذا وجب؛ تُثاب على تركه إذا حَرُم، والقضاء أمر سهل، ومراقبة الله أولى من مراقبة الناس.
"فتاوى الشيخ نوح علي سلمان" (فتاوى الطهارة/ فتوى رقم/29)



---
حرر بتاريخ: 11.07.2012
المصدر: http://www.aliftaa.jo/Question.aspx?QuestionId=2113
بواسطة
191ألف نقاط
هل كانت الإجابة مفيدة؟
أخبرنا برأيك
مرحبًا بك في موقع فتوى سؤال وجواب.
المجتمع هنا لمساعدتك في أسئلتك الشرعية. قدم سؤالك مع التفاصيل وشارك ما توصلت إليه عبر البحث.
اقرأ المزيد من المعلومات حول كيفية طرح السؤال بشكل جيد.

الأسئلة المتعلقة

0 تصويتات
0 تصويتات
1 إجابة 26 مشاهدات
0 تصويتات
0 تصويتات
1 إجابة 35 مشاهدات
aliftaa.jo سُئل مارس 24، 2022
35 مشاهدات
aliftaa.jo سُئل مارس 24، 2022
بواسطة aliftaa.jo
191ألف نقاط
0 تصويتات
0 تصويتات
1 إجابة 56 مشاهدات
aliftaa.jo سُئل مارس 24، 2022
56 مشاهدات
aliftaa.jo سُئل مارس 24، 2022
بواسطة aliftaa.jo
191ألف نقاط
0 تصويتات
0 تصويتات
1 إجابة 76 مشاهدات
Rami سُئل في تصنيف الطهارة أكتوبر 10، 2023
76 مشاهدات
Rami سُئل في تصنيف الطهارة أكتوبر 10، 2023
بواسطة Rami
220 نقاط