غلب على ظنها أنها طهرت من النفاس ثم نزل الدم
عربي | English | Türkçe | Indonesia | فارسی | اردو
22 مشاهدات
0 تصويتات
0 تصويتات
امرأة نفست وفي خلال الأربعين كانت تطهر عدة أيام ثم يأتيها الدم، فكيف تصلي وتصوم؟
بواسطة
191ألف نقاط

عدد الإجابات: 1

0 تصويتات
0 تصويتات
ليس لأقلِّ النفاس مدة معينة؛ أما أكثره فستُّون يوماً، فإذا انقطع دم النفساء قبل الستين وغلب على ظنها أن النفاس قد انتهى؛ فعليها أن تغتسل وتصوم وتصلي. فإذا عاد الدم قبل خمسة عشر يوماً من انقطاعه تبيَّن أنها لم تطهر بعد؛ فصلاتها لا تقضى، وأما صيامها فقد تبيَّن أنه كان في مدة النفاس فلم يصحّ ولم يجزئها عن صوم رمضان؛ فتقضي ذلك اليوم، وصلاتها وإن تبين أنها لم تكن صحيحة لكن الحائض والنفساء لا يجب عليهما قضاء الصلاة.
وأما إذا عاد الدم بعد خمسة عشر يوماً فهو حيض جديد له أحكام الحيض (مغني المحتاج1 /109)، هذا مع ملاحظة ما في السؤال من أن الدم انقطع قبل الأربعين؛ لأن هذه مدة النفاس غالباً.
أما إذا انقطع بعد الستين فقد تم النفاس، وعليها أن تصلي وتصوم، فإن استمرّ الدم فهو استحاضة.
"فتاوى الشيخ نوح علي سلمان" (فتاوى الطهارة/ فتوى رقم/15)



---
حرر بتاريخ: 11.07.2012
المصدر: http://www.aliftaa.jo/Question.aspx?QuestionId=2099
بواسطة
191ألف نقاط
هل كانت الإجابة مفيدة؟
أخبرنا برأيك
مرحبًا بك في موقع فتوى سؤال وجواب.
المجتمع هنا لمساعدتك في أسئلتك الشرعية. قدم سؤالك مع التفاصيل وشارك ما توصلت إليه عبر البحث.
اقرأ المزيد من المعلومات حول كيفية طرح السؤال بشكل جيد.

الأسئلة المتعلقة

0 تصويتات
0 تصويتات
1 إجابة 88 مشاهدات
0 تصويتات
0 تصويتات
1 إجابة 49 مشاهدات
0 تصويتات
0 تصويتات
1 إجابة 12 مشاهدات