عربي | English | Türkçe | Indonesia | فارسی | اردو
في تصنيف فقه الأسرة المسلمة
183 مشاهدات
0 تصويتات
0 تصويتات
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
انا فتاة من عائلة وضعها صعب جداً والمشكلة ان اهلي من المدخنين وحتى لو لم يتبقى من المال إلا قليل يشترون به الدخان. وقبل قليل ابي طلب مني بعض من المال لكي يشتري به دخان فهل من العقوق ان ارده أو أنه من العقوق أن اعطيه؟ وأنا لا استطيع أن ارده لانه ابي وطلب مني، وهل اخذ ذنباً معهم لأنهم دخنوا من مالي؟ علما ان الدخان أذى نفس واذى النفس من المحرمات فماذا افعل ساعدوني ارجوكم لأني تعبت من الشعور بالذنب
في تصنيف فقه الأسرة المسلمة
بواسطة
120 نقاط

عدد الإجابات: 1

0 تصويتات
0 تصويتات
الحمد لله وصلى الله وسلّم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد:
عليك بلزوم البر والإحسان  والإنفاق عليهما إن طلباً منك أو كانا بحاجة وأنت قادرة على ذلك، وأنت تعطيهما بنية الإحسان والبر بهما، ولاشيء عليك من سوء تصرفهما به وإن كان كما قلت، فمنع النفقة عنهما مع حاجتهما وقدرتك عقوق منك ، وليس في نفقتك عليهما عقوق، ولا ذنب من شرائهما الدخان...  في الحديث عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " مَا مِنْ مُسْلِمٍ يُصْبِحُ وَوَالِدَاهُ عَنْهُ رَاضِيَانِ ، إِلَّا كَانَ لَهُ بَابَانِ مِنَ الْجَنَّةِ ، وَإِنْ كَانَ وَاحِدًا فَوَاحِدٌ ، وَمَا مِنْ مُسْلِمٍ يُصْبِحُ وَوَالِدَاهُ عَلَيْهِ سَاخِطَانِ ، إِلَّا كَانَ لَهُ بَابَانِ مِنَ النَّارِ ، وَإِنْ كَانَ وَاحِدًا فَوَاحِدٌ، وفي رواية :  فقال – أُراهُ – رجلً: يا رسولَ اللهِ، فإنْ ظَلَماهُ؟ قال ﷺ وإنْ ظَلَماهُ وإنْ ظَلَماهُ وإنْ ظَلَماهُ – ثلاثَ مراتٍ. إسناده حسن وقد روي موقوفًا " ذكره الحافظ ابن حجر في المطالب العالية  كتاب الطب باب بر الوالدين حديث رقم 2614
وننصحك أن تقومي بحق البرّ معهما وتزيدي من ذلك مع الإحسان والطاعة لها وتتلطفي معهما بالكلام والنصح أحيانا في ترك هذا بدون إلحاح كونهما أبوان.. مع خفض الجناح والصبر وعدم التضجر والتذمّر، وداومي على البر والإحسان ولا تتأخري في الاستجابة لهما، وكوني قريبة منهما دائماً ولا تتشاغلي عنهما وبهذا تكوني قد قمت بواجبك أمامهما وأمام الله تعالى وبرئتِ من العقوق.
وفقك الله تعالى وثبتنا وإياك على ما يجب ويرضى.آمين
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم، والحمد لله رب العالمين.
عُدل بواسطة
بواسطة
63.6ألف نقاط

عدد التعليقات: 1

يرجى اصلاح الكلمة في السطر الرابع
لو تكرمتم
هل كانت الإجابة مفيدة؟
أخبرنا برأيك
مرحبًا بك في موقع فتوى سؤال وجواب.
المجتمع هنا لمساعدتك في أسئلتك الشرعية. قدم سؤالك مع التفاصيل وشارك ما توصلت إليه عبر البحث.
اقرأ المزيد من المعلومات حول كيفية طرح السؤال بشكل جيد.

الأسئلة المتعلقة

0 تصويتات
0 تصويتات
1 إجابة 95 مشاهدات
0 تصويتات
0 تصويتات
1 إجابة 35 مشاهدات
Gvll سُئل في تصنيف أحكام عامة يناير 30
35 مشاهدات
Gvll سُئل في تصنيف أحكام عامة يناير 30
بواسطة Gvll
220 نقاط
0 تصويتات
0 تصويتات
1 إجابة 135 مشاهدات
0 تصويتات
0 تصويتات
1 إجابة 34 مشاهدات
Gvll سُئل في تصنيف أحكام عامة فبراير 2
34 مشاهدات
Gvll سُئل في تصنيف أحكام عامة فبراير 2
بواسطة Gvll
220 نقاط