حكم ركعتي الفجر مع تحية المسجد هل يجوز؟ مسألة التشريك في النية
عربي | English | Türkçe | Indonesia | فارسی | اردو
في تصنيف الصلاة عُدل بواسطة
184 مشاهدات
0 تصويتات
0 تصويتات
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لدي سؤال

هل إذا أذن الفجر و توضأت وذهبت مبكراً و نويت أصلي ركعتي الفجر ولم أنو  صلاة تحية المسجد هل هذا جائز و هل إذا نويت أصلي تحية المسجد ثم صليت ركعتي الفجر هل هذا جائز
وهل إذا تأخرت و الإمام يصلي الركعة الأولى وصليت الفجر ثم نويت أصلي ركعتي الفجر هل أصليها في مكاني مكان صلاتي للفجر ام أغير مكاني أم كلها جائز


جزاكم الله خيرا
في تصنيف الصلاة عُدل بواسطة
بواسطة
270 نقاط

عدد الإجابات: 1

0 تصويتات
0 تصويتات
الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا أما بعد:
الجمع مع ركعتي سنة الفجر وتحية المسجد يصح لأنه يسن للداخل أن يشغل وقت دخوله بصلا وهذا حصل بهما.. وإذا كان هناك وقت يتّسع فصليت كلاً على حدة فأيضاً يجوز ذلك..وإذا أدركت الإمام في الفجر ولم تكن قد صليت ركعتي سنة الفجر فلك أن تصليهما بعد ذلك في مكانك نفسه أو تتحول عنه والله أعلم

فالمراد شغل البقعة بالعبادة كما ثبت في الحديث أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال:  «إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين» (رواه البخاري ومسلم).
وكذلك إذا دخل المسجد قبل إقامة صلاة الظهر ولا يتسع الوقت لصلاة سنة الظهر القبلية وصلاة تحية المسجد فإنه يصلي السنة الراتبة وتجزؤه عن تحية المسجد.
قال ابن نجيم الحنفي: "وسنة الوضوء وتحية المسجد وينوب عنها كل صلاة أداها عند الدخول، كذلك تنوب عنها كل صلاة فرضاً كانت أو نفلاً" (الأشباه والنظائر 1/123).
وجاء في المجموع:
السُّنَّتَيْنِ إذَا لَمْ تَتَدَاخَلَا لَا يَصِحُّ أن ينوبهما بصلاة واحدة ولهذا لو نوى بر كعتين صَلَاةَ الضُّحَى وَقَضَاءَ سُنَّةِ الصُّبْحِ لَا تَنْعَقِدُ صَلَاتُهُ وَلَوْ ضَمَّ إلَى فَرْضٍ أَوْ نَفْلٍ نِيَّةَ تَحِيَّةِ الْمَسْجِدِ لَمْ يَضُرَّ لِأَنَّهَا تَحْصُلُ ضمنا فلا يضر
 المجموع ج5ص57
وفي الموسوعة:
" إِنْ أَشْرَكَ عِبَادَتَيْنِ فِي النِّيَّةِ، فَإِِنْ كَانَ مَبْنَاهُمَا عَلَى التَّدَاخُل كَغُسْلَيِ الْجُمُعَةِ وَالْجَنَابَةِ، أَوِ الْجَنَابَةِ وَالْحَيْضِ، أَوْ غُسْل الْجُمُعَةِ وَالْعِيدِ، أَوْ كَانَتْ إِحْدَاهُمَا غَيْرَ مَقْصُودَةٍ كَتَحِيَّةِ الْمَسْجِدِ مَعَ فَرْضٍ أَوْ سُنَّةٍ أُخْرَى، فَلاَ يَقْدَحُ ذَلِكَ فِي الْعِبَادَةِ؛ لأَِنَّ مَبْنَى الطَّهَارَةِ عَلَى التَّدَاخُل، وَالتَّحِيَّةُ وَأَمْثَالُهَا غَيْرُ مَقْصُودَةٍ بِذَاتِهَا، بَل الْمَقْصُودُ شَغْل الْمَكَانِ بِالصَّلاَةِ، فَيَنْدَرِجُ فِي غَيْرِهِ.
أَمَّا التَّشْرِيكُ بَيْنَ عِبَادَتَيْنِ مَقْصُودَتَيْنِ بِذَاتِهَا كَالظُّهْرِ وَرَاتِبَتِهِ، فَلاَ يَصِحُّ تَشْرِيكُهُمَا فِي نِيَّةٍ وَاحِدَةٍ؛ لأَِنَّهُمَا عِبَادَتَانِ مُسْتَقِلَّتَانِ لاَ تَنْدَرِجُ إِحْدَاهُمَا فِي الأُْخْرَى" الموسوعة الفقهية الكويتية ج12ص24

وتحولك من مكان الفريضة أنت مخيّر فيه، واستحبّه بعض الفقهاء..ففي الموسوعة الفقهية الكويتية:
 من صلى المكتوبة وأراد أن يتطوع، فإن كان إماما استحب له أن يتحول من مكانه وإن كان غير إمام فهو بالخيار إن شاء تحول، وإن شاء تطوع في مكانه.
وذهب أبو حنيفة والشافعي إلى مشروعية التحول بعد الفرض للإمام وغيره، وهو مروي عن ابن عباس والزبير وغيرهما، إلا أن الشافعي قال: الفصل بين الفرض والتطوع بالكلام يقوم مقام التحول..
الموسوعة الفقهية الكويتية (27/ 160)
وفقنا الله وإياكم لما يحب ويرضى..
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلّم تسليماً.والحمد لله رب العالمين.
بواسطة
63.6ألف نقاط
هل كانت الإجابة مفيدة؟
أخبرنا برأيك

الأسئلة المتعلقة

0 تصويتات
0 تصويتات
1 إجابة 27 مشاهدات
aboude سُئل في تصنيف الصلاة مايو 1
27 مشاهدات
aboude سُئل في تصنيف الصلاة مايو 1
بواسطة aboude
550 نقاط
0 تصويتات
0 تصويتات
1 إجابة 13 مشاهدات
aliftaa.jo سُئل مارس 24، 2022
13 مشاهدات
aliftaa.jo سُئل مارس 24، 2022
بواسطة aliftaa.jo
191ألف نقاط
0 تصويتات
0 تصويتات
1 إجابة 37 مشاهدات
Asdgggrs سُئل في تصنيف الصلاة مايو 24، 2023
37 مشاهدات
Asdgggrs سُئل في تصنيف الصلاة مايو 24، 2023
بواسطة Asdgggrs
180 نقاط
0 تصويتات
0 تصويتات
1 إجابة 18 مشاهدات
aliftaa.jo سُئل مارس 24، 2022
18 مشاهدات
aliftaa.jo سُئل مارس 24، 2022
بواسطة aliftaa.jo
191ألف نقاط
0 تصويتات
0 تصويتات
1 إجابة 25 مشاهدات
aliftaa.jo سُئل مارس 24، 2022
25 مشاهدات
aliftaa.jo سُئل مارس 24، 2022
بواسطة aliftaa.jo
191ألف نقاط